وردنا الآن.. القصة كاملة للعصابة التي قتلت "السنباني" وكيف تم مراقبته من بوابة المطار وعلاقة سائق "التكس" في قتله وكيف تم رمي جثته في بوابة المستشفى ( معلومات وصور هامة)

الخط الساخن//

كشفت مصادر خاصة المخطط الاجرامي الغادر الذي تعرض له المواطن الأمريكي من أصول يمنية ” عبدالملك السنباني” منذ لحظة وصوله مطار عدن حتى لحظة اختطافه وقتله في طور الباحة محافظة لحج جنوب اليمن الواقعة تحت سيطرة التحالف.

 

وافصحت المصادر عن وجود عصابة إجرامية تابعة للحزام الأمني تعمل على مراقبة المغتربين اليمنيين العائدين ورصدهم في بوابة مطار عدن ثم رفع المعلومات الكاملة عنهم الى بقية افراد العصابة في نقطة طور الباحة بمحافظة لحج، والتي كان ضحيتها مؤخرًا الشاب “عبدالملك السنباني”.

المصادراكدت تعرض الشاب “السنباني” لرصد ومراقبة منذ خروجه من مطار عدن وهو يحمل أغراض السفر على احدى الباصات ثم نزوله في بوابة المطار للبحث عن “تكس” يقله صوب منزل أسرته في صنعاء.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٢‏ شخصان‏ و‏لحية‏‏

الخط الساخن

الصورة المسربة للمواطن الأمريكي عبدالملك السنباني وعثر عليها في تليفون أحد الجنود التابعين للانتقالي

في ذات السياق كشفت المصادر عن صوره للشاب “السنباني” سربها أقرباء الخاطفين،  تظهر الشاب المجني عليه “السنباني” اثناء خروجه من الباص وهو بشكل عفوي والذي التقطت من قبل احد افراد “اللواء التاسع صاعقة التابع للمجلس الانتقالي، وقام بأرسالها لبقية جماعته.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٢‏ شخصان‏ و‏لحية‏‏

وأضافت المصادر أن طقم عسكري اعترض “التكس” الذي صعد إليه “السنباني” وقام بتفتيش اغراض الضحية، في نقطة عسكرية تابعة للواء التاسع صاعقة التابعة لـ”لأنتقالي الجنوبي”، ليتم اقتياد التكس إلى مكان مجهول وتقييد الشاب السنباني وضربه بعد ان اخذوا كل ممتلكه .

 

على ذات السياق اكد الصحفي الجنوبي “طالب الحسني” معلقا على مقتل “السنباني” : رصدوه من داخل عدن وخطفوه وعذبوه حتى مات؛ وأخذوا ما بحوزته من مال، مضيفاً أنه يتحدث عن  “ميليشيات الانتقالي”  اتحدث. حد تعبيره

وكانت مصادر طبية في “مستشفى مصافي عدن” قد اكدت وصول طقم عسكري الى بوابة المستشفى في ساعة متأخرة من الليل، وقالت مصادر مستشفى “مصافي عدن” أن السيارة العسكرية قامت برمي الجثة مطالبة افراد الطوارئ بأخذها ومعاينتها، قبل أن يغادر المجندون  على الفور.

الخط الساخن