يحدث الآن في مدنية عدن انفجارات عنيفة ومعارك طاحنة ودخان كثيف يغطي سماء المدنية

 

خاص |
أفادت مصادر محلية في محافظة عدن اليوم السبت بوقوع اشتباكات مسلحة بين فصائل مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم " إماراتيا " في مؤشر واضح على الانفلات الأمني الذي تشهده العاصمة المؤقتة .


وقالت مصادر محلية في المدينة، إن مجند على الأقل قتل وأصيب 3 آخرين، صباح اليوم، في المواجهات الدائرة بين فصيل من الحزام الأمني وفصيل يتبع شلال شايع، مدير الأمن المقال.

وأوضحت المصادر، أن القتيل ينتمي للحزام الأمني، الذي كان في مهمة لمنع استحداثات في إحدى الأراضي الخاصة بمعالجة المياه والتي تسيطر عليها فصائل الأمن التابعة لشايع.

الخط الساخن

وأشارت إلى أن المواجهات لا تزال مستمرة بين الفصيلين، ويستخدم فيها الطرفين مختلف أنواع الأسلحة بما فيها قذائف الهاون والـ” آر بي جي”.

يذكر أن فصيل مسلح من الضالع موالين لشلال شايع، قد سيطروا على الارض المتنازع عليها، قبل أيام، وذلك بالتزامن مع زيارة قام بها مدير الأمن الجديد، مطهر الشعيبي، لمقر الحزام الأمني في إطار مساعيه لإقصاء فصائل شايع المتهم بتدبير الانفجارات خلال الفترة الماضية.

ومن شأن هذه المواجهات، تعميق الخلافات المناطقية والجهوية بين فصائل الانتقالي المسلحة التي يقارب عددها من 30 فصيل مسلح، بما يجر المدينة إلى أتون صراع دموي قد يعصف بالمدينة الساحلية ويلقي بها إلى الهاوية.

الخط الساخن