بهذه الطريقة الوحشية تم تصفية عشرات المعتقلين في إحدى السجون السرية التابعة لطارق عفاش في ظل غياب كامل للمنظمات الحقوقية والمدنية 

متابعات خاصة

أفادت مصادر خاصة بأن عشرات المعتقلين في السجون السرية لطارق عفاش في الساحل الغربي تعرضوا للتصفية الجسدية خلال العام المنصرم ٢٠٢٠م .

وبينت تلك المصادر نقلا عن معتقل تم الافراج عنه تحفظت على ذكر اسمه بأن ٥٢ معتقلا تم تصفيتهم الجسدية في معتقل سري تابع للعميد طارق قائد  قوات " حراس الجمهورية  " في معتقل سري في الخوخة  .

واوضحت المصادر أن المعتقلين البالغ عددهم ٥٢ معتقلا تم إعدامهم شنقا فيما يسمى معتقل " الضغاطة " أحد المعتقلات السرية لطارق في سجن أبو موسى الأشعري في مديرية الخوخة  .

الخط الساخن

وأكدت المصادر تعرض المعتقلين لعملية تعذيب وحشية داخل المعتقلات السرية في الساحل الغربي وممارسة أصناف التعذيب الوحشي جسديا ونفسيا على المعتقلين ممن يتم اختطافهم دون مصوغ قانوني .

ونوهت المصادر بأن عشرات المعتقلين لهم أكثر من ثلاث سنوات داخل تلك المعتقلات ولا تعلم اسرهم عنهم شيء .

وكانت الامارات قد مولت العميد طارق لانشاء تلك المعتقلات وإخفاء معارضيه ومنتقديه وإرهابهم من خلال عمليات التعذيب الوحشية التي يتعرضوا لها داخل تلك المعتقلات .

ويوجد في الساحل الغربي عدد من المعتقلات السرية في عدد من المعسكرات وبعض المديريات تم تمويل بناؤها من الإمارات لإخفاء المعارضين للسياسة الإماراتية في مديريات الساحل الغربي .

الخط الساخن