قتيلان في حادثة انفجار مدريد

قتل شخصان على الأقل الأربعاء جراء انفجار وقع في مبنى وسط العاصمة الإسبانية مدريد، يعتقد أنه ناجم عن تسرّب للغاز، على ما أفاد مسؤولون. 

وكتبت أجهزة الطوارئ في تغريدة أن شخصين قتلا جراء الانفجار وأصيب آخر بجروح خطيرة فيما يعاني ستة أشخاص من جروح طفيفة. 

وأعلن رئيس بلدية مدريد خوسيه لويس مارتينيث ألميدا  للصحافة من قرب موقع الانفجار "يبدو أنه كان هناك انفجار غاز في المبنى"، فيما انتشر في المكان مئات من عناصر الشرطة والإغاثة. 

ووقع الانفجار في مبنى يقع قرب دار لرعاية المسنين لكن لم يتأذ أي من سكان الدار، على ما قال مركز "لا بالوما" في بيان على موقعه الإلكتروني. 

وأظهرت صور من المكان جدران الطوابق الأربعة الأخيرة على الأقل من المبنى وقد انهارت، فيما انتشر الركام على مساحات شاسعة. 

   

 

 

الخط الساخن

وأرسل إلى المكان تسعة طواقم إطفاء و11 سيارة إسعاف فيما ملأ مئات عناصر الشرطة والإغاثة الشارع الذي كان مغلقاً تماماً أمام المشاة والسيارات، كما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس. 

وكتب جهاز الطوارئ الإسباني في تغريدة "أربعة طوابق على الأقل تضررت جراء الانفجار في شارع توليدو". 

وأظهرت صور بثها التلفزيون الإسباني سيارات مدمرة بفعل الانفجار والدخان يتصاعد من الطابق العلوي للمبنى. 

وقال لورينزو فومنتو وهو تاجر إيطالي يبلغ من العمر 43 عاماً كان يعمل من منزله في مبنى مجاور، لوكالة فرانس برس عبر الهاتف "الدوي كان قوياً جداً في الواقع". 

وأضاف "لم أسمع بحياتي صوتاً مماثلاً". 

الخط الساخن