الخط الساخن//

 

ستجد الرواية ذاتها وانت تقرأ كتبنا الدينية أيا كان تصنيفها ونوعها كتب التاريخ والسيرة والتفسير.و.و.إلخ قصة ابراهيم مع زوجته هاجر وابنه الرضيع المولود حديثا فمع الالحاح الشديد لزوجته الاولى بأن يطردها وابنها قرر أن يقطع رحله لا تصدق مشيا على الاقدام مع زوجته وابنها الرضيع من فلسطين إلى أرض مكه التي كانت تعرف باسم[فران] في التوراة!!

لكن لم يكتفي بقطع هذه المسافة فبعد وصولهم يصرح في ذات اللحظة والوقت والساعة دون سبب أنه سيترك زوجته مع رضيعها في ذلك الفضاء حيث لا زرع ولاماء ودون أن يلتفت لدموع عينيها يعود ادراجه الى فلسطين!! قصه دراميه سيئة الاخراج فبغض النظر عن استحالة مثل هذه الرحله ذهابا وايابا وعن صحه المكان الذي وصل اليه هل يعقل أن يكون هناك انسان بكل هذه القسوه فضلا عن نبي يسمى ابرهيم ..[اب رحيم]؟؟حاشاه أن يكون!! وتستمر القصه الى ان يستوطن الجرهميون[بني جرهم]مكه الحجاز و يكبر اسماعيل ويتعلم منهم العربيه*ثم يتزوج منهم وذلك بعد ان يساعد ابيه في بناء الكعبه ثم يقوم والده بزيارته عده مرات!!نحن نعلم ان قصه هجره ابراهيم مع زوجته وابنه وماتلاها من احداث قد حدثت فعلا لكن الخلل يكمن في الروايه السرديه واحداثها غير المنطقيه!.اذا سنعيد قراءة الروايه بشكل مختلف تحديدا من الاصحاح 21 [الايات9و10]من سفرالتكوين :[ورأت سارة ابن هاجر المصرية الذى ولدته لإبراهيم يمزح فقالت لإبراهيم اطرد هذه الجارية وابنها لأن ابن هذه الجارية لا يرث مع ابنى أسحاق]اذا كان اسماعيل يمزح مع اخيه اسحاق وحينها كان بعمر13عام وليس طفلا رضيعا!!وفى الآية 14 من الاصحاح 21 من سفر التكوين :

21:14 וַיַּשְׁכֵּם אַבְרָהָם בַּבֹּקֶר וַיִּקַּח־לֶחֶם וְחֵמַת מַיִם וַיִּתֵּן אֶל־הָגָר שָׂם עַל־שִׁכְמָהּ וְאֶת־הַיֶּלֶד וַיְשַׁלְּחֶהָ וַתֵּלֶךְ וַתֵּתַע, בְּמִדְבַּר בְּאֵר שָׁבַע[فبكر إبراهيم صباحا وأخذ خبزا وقربة ماء وأعطاهما لهاجر واضعا إياهما على كتفها والولد وصرفها وتاهت في برية بئر سبع]الى ان وصلوا الى برية [فران ]وهذا ما يؤكده سفر التكوين فى الآيات ( 20 : 21 ) من الاصحاح 21 :וַיְהִי אֱלֹהִים אֶת הַנַּעַר, וַיִּגְדָּל; וַיֵּשֶׁב, בַּמִּדְבָּר, וַיְהִי, רֹבֶה קַשָּׁת

21:21וַיֵּשֶׁב, בְּמִדְבַּר פָּארָן; וַתִּקַּח לוֹ אִמּוֹ אִשָּׁה, מֵאֶרֶץ מִצְרָיִם[وكان الله مع الغلام وسكن فى البرية وكان ينمو رامى قوس وسكن فى برية فران وأخذت له أمه زوجة من أرض مصر+]

اذا كان غلاما فتيا راميا بالقوس وليس طفلا رضيعا !بقي أن نعرف اين فران التي تذكرها المرويات التراثيه و التوراة والتي تغير اسمها الى مكه؟لأن بالقرب منها يقع الوادي غير ذي زرع الذي ورد ذكره في الايه{ربنا أني اسكنت من ذريتي في واد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقموا الصلاة فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون}

وايضا {وإذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت واسماعيل}

إذا ماهو المكان الذي تنطبق عليه كل هذه الاوصاف؟؟؟

وسنبدأ اولا ب[ فران]التي اتفقت كتب التراث والتوراة على اسمها وفران ليست الا بران**في مأرب وعلى ترابها شيد[محرم بران]

ولايزال الى اليوم،ثانيا قبيله[جرهم]التي زعم الإخباريين انها سكنت مكه الحجاز نقوش المسند تنسف هذا القول وتثبت أن بني جرهم سكنوا اليمن الى جانب سيد اوام ايل مكه [بيت او بعل اوم إل مقه]و النقش ادناه يشرح ذلك بشكل قاطع ثالثا أن الله قد استجاب لدعوة ابراهيم وصار الوادي غير ذي زرع الذي يقع عليه بيت الله المحرم محاطا بالمزارع الملئيه بالفواكه والخضروات وهذا ينطبق على مأرب ومزارعها التي تحيط بمعبداوام الذي يقع بواد غير ذي زرع و الصوره الجويه توضح ذلك بدقه واخيرا النقوش المسنديه التي تحمل اسم اسماعيل وكذلك ابراهيم ولكم أن تمعنوا النظر في النقش الذي يتطابق مع الوصف القراني للبيت الذي بناه ورفع قواعده من الحجر الصلب ابراهيم واسماعيل وهذا يتطابق مع مضمون ما جاء في نقش ابراهيم واسماعيل ويعرف ب داسيREs4635

1-بعثتر|ذخلل|........ ..|قوم

2-ذبرهم|قوم|بني|قيف|عث

3-تر|وسمع|وذات|حميم|وود

4-م|يوم|نقل|لمبني|مال

الخط الساخن

5-ة|سمهعلي|ومبني|ريد|و

6-وسق.

بمعنى[إن هذا البيت الذي رفعه وبناه ابراهيم الخليل

واسماعيل من الحجر الصلب في المكان الخالي القفر الذي سكنه

سمهعلي*** نسخ بيت ود وذات حميم بملته وعلى الناس الذهاب اليه جميعا بانتظام واتساق].

--------------------------------------

* منطق عجيب كيف يكون ابوالعرب وهو تعلم العربيه منهم!

+مصر المقصوده هنا هي مصر اليمن وهي ممملكه عظيمه عرفت في التاريخ اليمني القديم ب[مملكة معين مصرن]

**حرفي الفاء والباء ينطق بنفس الطريقه بالعبريه

***حرف الهاء في وسط الكلمه هو حرف صوتي زائد يمتاز به اليمنيون مثل[شمريهرعش]وهي تعني [شمر يرعش]

و[يهريق الماء]تعني[يريق الماء]وكذلك [سمهعلي]

وهي سمع إل وتعني:سمع الله=اسماعيل

الخط الساخن